في
الإثنين 17 ديسمبر 2018

الأخبار
هلا فبراير 2015
الجسمي ونانسي وعساف مسك ختام حفلات "هلافبراير2015"


الجسمي ونانسي وعساف مسك ختام حفلات "هلافبراير2015"
الجسمي ونانسي وعساف مسك ختام حفلات
يشدون بأروع ما لديهم غدا على مسرح المهرجان بصالة التزلج
01-21-2015 07:39
تنطلق غداً الجمعة الأمسية الغنائية الرابعة والختامية ضمن فعاليات مهرجان " هلا فبراير للتسوق2015" على مسرح هلا فبراير بصالة التزلج ، حيث يحيي فقراتها ثلاثة من اروع وأعذب المطربين العرب ، وهم النجم الإماراتي حسين الجسمي، الفنانة اللبناينة نانسي عجرم، والمطرب الفلسطيني الشاب محمد عساف.
ويعانق المطربون الثلاثة سماء الكويت خلال الامسية التي ينتظرها الكثيرون من عشاقهم ومحبيهم ، ليقدموا أروع ما شدوا به خلال مسيراتهم الفنية وجديدهم الذي يخصون به الكويت واهلها ، فضلا عن مزيج متنوع من الأغاني الوطنية الخليجية والعربية .
ويستعد الجمهور ليلة من ليالي الطرب وعودة الزمن الجميل من خلال سلة منوعة من الأغاني التي يقدمها الثلاثي.
ومن جديد يعود النجم الإماراتي حسين الجسمي الى مسرح "هلا فبراير " ،ويعد الجسمي من أشهرالمطربين في الخليج والوطن العربي الذين أعتلوا هذا المسرح خلال مهرجان "هلا فبراير"،حيث يتمتع بشعبية كبيرة في الكويت و ينتظره جمهور بشغف في كل حفل يقام.
ويأتي المطرب الملقب بالحساس الى ختام حفلات المهرجان وفي جعبته الكثير لتقديمه لجمهور الذي ينتظره ،لاسيما بعدما تخطى الرقم القياسي في المشاركة بالحفلات في العديد من الدول العربية بعد نجاح أغنية "بشرة خير" ،حيث من المتوقع ان يقدم أخر أعماله التي نجحت خلال الفترة الأخيرة مثل "لاتقارني بغيري ، برشلوني ، لوحة العازي " وغيرها ، حيث ان جميع هذه الأغاني قدمها بطريقة "السنغل " بعدما توقف عن إصدار البومات وأكتفى "بالسنغل " حيث أن اخر البوم قدمه هو "الجسمي 2010 ".
والفنان حسين الجسمي من أهم الفنانين في دولة الإمارات العربية المتحدة وكذلك في الخليج والوطن العربي ،وقد بدأ مشواره الفني بتكوين فرقة موسيقية في المنطقة الشرقية من الدولة وأهتمت هذه الفرقة الى تقديم أغاني في الأعراس ، الا ان تقدم حسين في برنامج الهواة المقام ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق وحصل على المركز الأول ،وكان سبب انطلاق رحلته مع شركة روتانا واصدر العديد من البومات الغنائية ، وعينته الأمم المتحدة سفيرا للنوايا الحسنة في منطقة الشرق الأوسط.
نانسي المتألقة
أما الفنانة اللبنانية الأنيقة والجميلة نانسي عجرم فمن المنتظر أن تنشر البهجة في كل مكان كعادتها ، وان تسعد الجميع وتجعل المسرح يشع بالحيوية والسرور، فهي الفنانة التي تسللت الى قلوب الملايين بعفويتها وخفت ظلها وأناقتها لاسيما وأن الجمهور الكويتي يحبها ،ولما لا؟،فهي من غنت "كويت الشهامة" والتي يقول مطلعها :قلبي اتمنالي وقالي روحي زورلي أهلي، لقيت حالي في الكويت، ما بعرف شو حسيت، لاتسأل مين حبيت كلهم أهلي وناسي.
وتأتي عجرم الى الحفل وهي في قمة مجدها وشهرتها بعد مشاركتها في النسخة الثانية والثالثة من برنامج "آرب ايدول" ، هذا البرنامج الذي منحها الكثير من القوة والشهرة وزادا من نجوميتها وحبها لدي الكثير من الجمهور في العالم العربي اذا ما وضع في الاعتبار ان عجرم استمدت شهرتها من اختيارها لاغانيها وافكارها المتميزة فى التصوير التى شغلت بها دائما الجمهور في العالم العربي ، مثل "أخصمك آه، آه ونص ، ياطبطب يادلع" وغيرها.
ولعل ما ساهم في انتشارها بسرعة الصاروخ هو صوتها العذب وخبرتها التي اكتسبتها في سن صغير، حيث بدأت الغناء وهي في سن الثانية عشرة من عمرها عندما شاركت في برنامج نجوم المستقبل ، وقد اختارتها الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري لتطل معها في برنامجها الأكثر شهرة في العالم.
تطل نانسي على مسرح هلا فبراير ومعها حصاد غنائي منذ عام 2003 يتضمن العديد من الألبومات والأغاني من بينها البومها الأخير "نانسي 8 " التي قدمته عام 2014 بالإضافة الى العديد من الأغاني "السنغل".
عساف واللقاء الأول
وبالإضافة الى الجسمي ونانسي سيكون الفنان الفلسطيني الشاب محمد عساف على موعد للوقوف للمرة الاولى على مسرح "هلا فبراير2015 " حيث ينتظره جمهور كبير أحب صوته وتابع منافسته في برنامج "ارب أيدول" والذي فاز فيه باللقب في الموسم الثاني عام 2013 .
وقد جاء اختيار عساف لهذه الأمسية لما يتمتع به من موهبة كبيرة وصوت متميز وحضور كبير، وخفة ظل وقبول من الجمهور ، حيث أن هذا الشاب الفلسطيني قد لفت الأنظار إليه منذ أن ظهر على الشاشة في "آرب أيدول" وبعدما حظي باللقب انهالت عليه العروض والحفلات ليس على المستوى العربي وإنما على المستوى العالمي ، حيث تم اختياره من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" للغناء في افتتاح كأس العالم الذي أقيم في البرازيل العام الماضي .
وشارك عساف في أضخم عمل ملحمي مسرحي فني عن الإسلام وهو أوبريت "عناقيد الضياء " كلمات الشاعر السعودي عبد الرحمن العشماوي ولحنه البحريني خالد الشيخ ، بالإضافة إلى غنائه في معظم العواصم العربية ، وهو سفير للنوايا الحسنة لدي الأمم المتحدة ، كما أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس منحه لقب السفير الفلسطيني الثقافي لدي العالم وأعطاه كافة المزايا الدبلوماسية ، وسيكون أمام الفنان محمد عساف مهمة ليست سهلة بأن يحصل على بطاقة النجومية من الجمهور الكويتي خلال هذا الحفل، حيث من المتعارف عليه لدي المطربين العرب أن الجمهور الكويتي ذواق للغناء ويساهم بشكل كبير في نجومية وانتشار الفنان.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 4198


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter


تقييم
1.01/10 (91 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

Copyright © 2018 hala-feb.com - All rights reserved